جدول امتحانات الشهادة السودانية أصبح حديث الجميع خاصة بعد أن بدأت وزارة التعليم في السودان في اختبار الطلاب بعد اعتماد جدول امتحانات الشهادة السودانية للعام الدراسي 2021 / 2022، وهو ما دفع كل الطلاب في الشهادة الثانوية من أجل معرفة الجدول، والمواعيد الخاصة بالاختبارات، خاصة مع قرب انتهاء العام الدراسي الجاري، واستمرار حالة التوتر والقلق بين الطلاب كلهم.

جدول امتحانات الشهادة السودانية

أعلنت وزارة التربية والتعليم في دولة السودان الشقيقة عن جدول امتحانات الشهادة السودانية للعام الدراسي 2021 / 2022 وأكدت أنها حرصت على توزيع المواد في جدول امتحانات الشهادة السودانية 2022 بشكل يساعد في توفير الراحة والطمأنينة للطلاب، وذلك عن طريق توزيع المواد بشكل يساعد الطالب على الراحة والمراجعة قبل كل امتحان والامتحان الذي يليه، كذلك يمكن للطالب بسهولة معرفة جدول امتحانات الشهادة السودانية 2022 فقط من خلال الدخول إلى الموقع الرسمي لوزارة التعليم.

إليك جدول امتحانات الشهادة السودانية

  • بدأت الاختبارات يوم 11 يونيو 2022 بمادة التربية الإسلامية لكل الشعب. في نفس اليوم اختبار التربية المسيحية، ومعهم اختبار الفنون والتصميم.
  • الأحد 12 يونيو شهد اختبار علوم الحاسب لكل الشعب
  • غدًا الاثنين 13 يونيو 2022 اختبار الأحياء للشعبة العلمية، وكشذلك العلوم الهندسية.
  • الثلاثاء 14 يونيو مادة الجغرافيا للشعبة الأدبية ومعها مادة العلوم الأسرية.
  • الخميس 16 يونيو 2022 مادة الكيمياء للشعبة العلمية، ولكل الشعب مادة الدراسات الإسلامية، والأدب الإنجليزي.
  • السبت 18 يونيو 2022 اختبار اللغة العربية لكل الشعب
  • الأحد 19 يونيو الفيزياء للشعبة العلمية، والتاريخ للشعبة الأدبية
  • الاثنين 20 يونيو اختبار اللغة الفرنسية لكل الشعب
  • والثلاثاء 21 يونيو اختبار الرياضيات المتخصصة للشعبة العلمية، وفي نفس اليوم الرياضيات الأساسية للشعبة الأدبية.
  • الأربعاء 22 يونيو اللغة الإنجليزية للشعبة الأدبية والعلمية

جديرًا بالذكر أن الوزارة طالبت الطلاب بالهدوء وتجنب القلق والتوتر وذلك من أجل تحقيق معدلات أفضل في الشهادة الثانوية، وننصح الطلاب بالنوم عدد كاف من الساعات كل يوم، لكي يتمكنوا من التركيز وتحقيق أعلى معدلات دراسية في تلك المرحلة الحاسمة من المستقبل الدراسي، تشهد اختبارات الثانوية كل عام الكثير من التوتر والقلق ويترقبها الجميع من الطلاب وأولياء وحتى المعلمين والمعلمات، حيث أنها مرحلة انتقالية لا يمكن أبدًا التهاون في التعامل معها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: