شهدت مدينة جدة عدد من قرارات الإزالة لبعض العقارات العشوائية من بينها المنطقة الوارد بها منزل الفنان طلال المداح، ولكن بعد حقبة من مناشدات الأهل و الإعلاميين عبر وسائل الإعلام المرئية ومنصات التواصل الاجتماعي، تم التراجع عن قرار الإزالة بقرار رسمي صادر من اللجنة المسؤولة عن إزالة المباني، وأكد على الخبر الكاتب الكبير أحمد العرفج من خلال مقابلة تليفزيونية في برنامج هلا، أوضح من خلاله أن أمانة جدة ستتقدم بطلب رسمي إلى وزير الثقافة بجعل المنزل من أحد مقتنيات الوزارة.

منزل الفنان طلال المداح

خلال الفترة الماضية صدر قرار رسمي من لجنة إزالة المباني بمدينة جدة بإزالة عدد من العقارات العشوائية، وجاء المنزل الخاص بالفنان الكبير طلال مداح ضمن هذه العقارات، الأمر الذي دعا وسائل الإعلام بكافة صورها بتنبي حملة موسعة لمنه هدم المنزل وبالفعل نجحت المناشدات الإعلامية الموسعة في صدور قرار استثنائي بمنع العقار من الإزالة المفروضة عليه، في حين أشار أن العمليات الخاصة بالإزالة قضت الأيام الماضية على عدد عشر نخلات خاصة بالمنزل.

إزالة الأحياء العشوائية بمدينة جدة

أشار ابن الفنان الراحل الإعلامي أحمد العرفج إلى أن الطلب الخاص بإيقاف الإزالة جاء بتفاعل كبير من لجنة الإزالات، فقد أوضح أن المنزل أولى الممتلكات التي حصل عليها والده وتعلق به بشدة لقربه من مدينة مكة المكرمة ومدينة الطائف، وكان بمثابة منتدي ثقافي يتم فيه الجمع بين كبار الشعراء والملحنين والمطربين، وبداخله تم إنتاج أنجح أغاني الفنان الراحل التي لاقت نجاحاً كبيراً لحظة صدورها، مازال صداها مستمر معنا حتى يومنا هذا.

كما تم رصد عدد من السيارات القديمة التي تعود ملكيتها للفنان طلال، أحدها من نوع كاديلاك تلقاها كهدية، والأخرى أيضاً حصل عليها كهدية من سمو الأمير محمد بن فهد وكانت من أفضل أنواع السيارات وقتها من نوع موزراتي، عبر من خلالها سمو الأمير عن محبته وتقديره للفنان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: