أعلن اللاعب محمد صلاح نجم ليفربول ولاعب المنتخب المصري أمس عن تجديد عقده مع نادي ليفربول والذي من المقرر أن يمتد لثلاثة سنوات، وذلك بعد عدد من المفاوضات الشائكة، ليتم توقيع هذا العقد الجديد مع نادي ليفربول الانجليزي لمدة ثلاث مواسم براتب يقدر بأكثر من 350 ألف جنيه أسترليني أسبوعيا، حيث يعتبر هذا الراتب هو الأعلى في تاريخ ليفربول.

تجديد عقد محمد صلاح

وأدى الاتفاق الجديد الذي حدث بين محمد صلاح ونادي ليفربول إلى أكبر أزمة متعلقة بالعقود بالنادي منذ عدة سنوات، إذ تم تداول أخبار سلبية في الأشهر الماضية عن عدم إتفاق الطرفين “محمد صلاح وليفربول”، للاختلاف حول قيمة الراتب الأسبوعي لمحمد صلاح، ما دفع الجميع لتوقع رحيل محمد صلاح عن النادي.

تفاصيل عقد محمد صلاح مع ليفربول

وكانت عملية تفاوض محمد صلاح مع نادي ليفربول عملية طويلة ومنهكة مرت بالكثير من النكسات، حيث استمرت المفاوضات والنقاشات بين محمد صلاح ونادي ليفربول حول الراتب فترة تجاوزت العام وفقا لجريدة التايمز البريطانية، حيث وصلت المفاوضات في فترة من الفترات إلى طرق مسدودة بسبب الخلاف الذي نشأ بين محمد صلاح وليفربول حول شروط كل من الطرفين، حيث أوضح تقرير ذا تايمز أن نادي ليفربول تمسك بأن تكون الصفقة مع محمد صلاح على وفاق مع نموذجهم المالي الحالي، لكي يتمكن النادي من حماية هيكل الأجور الخاص به.

عقد محمد صلاح مع ليفربول 2022

وقد اتفق الطرفين أخيرا بعد نهاية الموسم الماضي، حيث تم استئناف الحديث بين صلاح والنادي مرة أخرى، ليتم الاتفاق على الشروط الدقيقة للصفقة والمرضية للطرفين، ومن جانب آخر أشار التقرير إلى دور “جوليان وارد” المدير الرياضي الجديد لنادي ليفربول، في المفاوضات، حيث أوضح أن “جوليان وارد” سافر لليفربول لكي يرى محمد صلاح في إجازته الصيفية، في محاولة منه لحسم كافة النقاشات، وبجانب دور جوليان في المبادرة للتفاوض مع محمد صلاح حول الراتب، ساعد “مايك غوردن” رئيس مجموعة فينواي الرياضية المالكة لليفربول، أيضا في المحادثات مع “رامي عباس” وكيل أعمال محمد صلاح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: