مع دخول اليوم الثاني من عيد الأضحى المبارك وأيام التشريق 2022 يتساءل الكثير من الحجاج عن حكم وكيفية رمي الجمرات للمتعجل وشروط القيام بها وهل هذا الأمر يجوز، ومن خلال هذا المقال سنجيب على كل الاسئلة التي تدور في أذهان الحجاج والمسلمين كافة، تابعوا معنا الفقرات التالية.

رمي الجمرات للمتعجل
رمي الجمرات للمتعجل

صحة وكيفية رمي الجمرات للمتعجل

الحج المتعجل أو رمي الجمرات للمتعجل هو أمر جائز شرعًا، حيث ورد في قول الله تعالى: ««فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى» [البقرة: 203].

وفي حالة التعجل في الحج أنه يجوز هنا للحاج أن يكتفى بـ رمي الجمرات في يومين فقط من أيام التشريق وهما الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة ولكن عليه أن يغادر منى قبل غروب الشمس.

  • حيث يوجد بعض من المذاهب الفقهية تقول بأنه إذا غربت عليه الشمس وهو لا يزال في منى عليه أن يمكث فيها للرمي في اليوم الثالث من أيام التشريق أي اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة.

وبعد أن يغادر الحاج المتعجل “منى” قبل غروب الشمس يجب أن يذهب إلى مكة المكرمة ويؤدي طواف الوداع، ثم يغادر مباشرة إلى بلده.

رمي الجمرات للمتعجل
رمي الجمرات للمتعجل

ولكن أختلف الفقهاء في حكم “التعجل” لمن غربت عليه الشمس في اليوم الثاني عشر من زي الحجة ولم يغادر منى، هناك قولين:

  • القول الأول: يقول أن يلزمه المبيت ورمي الجمرات من الغد، وهو مذهب المالكية، والحنابلة وقول بعض عند الشافعية.
  • اما القول الثاني: يقول لا يلزمه المبيت ولا الرمي من الغد، وهو مذهب الحنفية والشافعية.
رمي الجمرات للمتعجل
رمي الجمرات للمتعجل

كيفية رمي الجمرات 

من المعروف أن أيام رمي الجمرات في أربعة أيام، وهي: يوم النحر العاشر من ذي الحجة، وثلاثة أيام بعده وتسمى «أيام التشريق»، ويرمي يوم النحر جمرة العقبة وحدها فقط حيث يرميها بسبع حصيات.

أما عن وقت البدء في هذه الرمية من طلوع فجر يوم النحر أي أول في عيد الأضحى وذلك عند الحنفية والمالكية، ويبدأ من منتصف ليلة يوم النحر لمن وقف بجبل عرفة قبله عند الشافعية والحنابلة، ويمتد إلى آخر أيام التشريق عند الشافعية والحنابلة.

رمي الجمرات للمتعجل
رمي الجمرات للمتعجل

ويتم رمي الجمرات في اليوم الأول والثاني من أيام التشريق يكون برمي الجمار الثلاث بالترتيب بحيث يرمي كل جمرة منها بسبع حصيات

  • أولًا الجمرة الصغرى، التي تلي مسجد الخيف بمنى.
  • ثم ثانياً الوسطى.
  •  ثم ثالثاً جمرة العقبة.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: