صدر قرار رسمي عن القضاء الجزائري يوم أمس الثلاثاء 9 أغسطس، بما يخص قضية النصب والاحتيال على عدد من الطلاب الجزائريين، حيث حكم القضاء ببراءة انفلونسر مواقع التواصل الاجتماعي الجزائرية المدعوة نوميديا لزول، من جميع التهم الموجهة إليها، كما تم توقيع أحكام مختلفة بالسجن على عدد من المتهمين الآخرين في نفس القضية

وقد اتخذت الغرفة الجزائية الخامسة لدى مجلس قضاء الجزائر قرارها ببراءة نوميديا لزول من التهم المنسوبة إليها مع إدانة فاروق بوجملين المعروف باسم ريفكا ومحمد أبركان المعروف باسم ستانلي بعقوبة عام تم قضاء منها 6 أشهر كسجن نافذ، بالإضافة إلى توقيع غرامة مالية عليهما بقيمة 50 ألف دينار جزائري

نوميديا لزول
نوميديا لزول

تبرئة نوميديا لزول من النصب وتوقيع العقوبة على آخرين

وقد صرحت صحيفة النهار الجزائرية التي ذكرت الخبر بالأمس أن المتهم ريفكا قد قضي بالفعل نصف العقوبة المقررة عليه 6 أشهر وفي طريقه لمغادرة السجن

ووفق المصدر، تم إثبات التهمة على المتهم الرئيسي المدعو أسامة زراقي، وهو المسؤول عن الشركتين محل الشبهة، بعقوبة 6 سنوات وتبرئته من جنحة غسيل الأموال وإدانة والدته التي تعد برلمانية سابقة بعقوبة سنة منها 6 أشهر سجنا نافذ، و100 ألف دينار جزائري كغرامة مالية

نوميديا لزول
نوميديا لزول

العقوبات المقررة على متهمي شركة النصب

كما أصدرت الدائرة القضائية نفسها حكما بالسجن لمدة سنة، بينها أربعة أشهر سجنا نافذ بحق بقية المتهمين الذين تم حبسهم في وقت لاحق وملاحقتهم قضائيا بتهم التحايل على الطلبة الجزائريين، ووجهت لهم تهم التحايل الموجه للجمهور وجنحة غسيل الأموال باستعمال مزايا يمنحها نشاط مبني في إطار جماعة إجرامية منظومة، إضافة إلى تهم مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، وجنحة التزوير واستعمال المزور في محررات على صعيد مصرفي وإداري

نوميديا لزول
نوميديا لزول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: