ما هي الأداة التي تفرق الأشعة الضوئية؟ هو سؤال يدور في بال الكثير ويحاولوا البحث عن إجابة صحيحة وكاملة ووافية لكل أنواع الأدوات الي تعمل على تفريق أشعة الضوء بشكل سريع وملحوظ، تابعوا معنا الإجابة الصحيحة في الفقرات التالية من هذا المقال.

تفرق الأشعة الضوئية
تفرق الأشعة الضوئية

ما هي أداة تفرق الأشعة الضوئية

أداة تفرق الأشعة الضوئية هي الأداة التي تعمل على تفريق الأشعة الضوئية التي تسقط عليها بشكل مباشر ، ومن المعروف أن الظاهرة تُعتبر من أهم الظواهر التي تحدث للشعاع الضوئي، هذه الأداة تقوم بتحريف الضوء وتشتيته بدلًا من سيره في طريق مستقيم ومباشر.

ومن الأدوات التي تعمل على تفريق الأشعة الضوئية هي العدسة المقعرة، حيث تعمل تلك الأداة بتفريق الأشعة عن مسارها المستقيم التي تسير فيه.

وهذه الظاهرة المميزة دفعت الكثير من العلماء أن يقوموا بعمل الكثير من التجارب العلمية لاكتشاف سببها، حيث قام البعض بصنع عدسات كي يتم استخدامها لكي يتم تفريق الضوء أو تجمعه، وقد تم صنعها من الزجاج ومن البلاستيك أيضاً.

تفرق الأشعة الضوئية
تفرق الأشعة الضوئية

أنواع العدسات المستخدم لتفريق الضوء

تعد العدسة الشفافة  هي أهم وسيلة بصرية تعمل على تفريق الضوء عند مروره عبرها، وقد صُنعت من مواد شفافة مثل البلاستيك والزجاج، ويوجد منها نوعان وهما:

  • العدسة المقعرة: وهي عدسة بسُمك كبير من عند الأطراف، أما في المنتصف تكون بسُمك أقل، ويقوم هذا النوع من العدسات بتفريق الأشعة التي تعبر من خلالها.
  • العدسة المحدبة: وهي عكس العدسة المقعرة، حيث تكون بسمك عند الوسط وبسمك أقل من عند الأطراف، ويعمل هذا النوع من العدسات بتجميع الأشعة الضوئية.
تفرق الأشعة الضوئية
تفرق الأشعة الضوئية

ما هي العدسة المقعرة

العدسة المقعرة هي أداة المثالية لتفريق وتحريف الضوء عند المرور بها، قد تكون مصنوعة من البلاستيك أو الزجاج، تصنع بحواف سميكة عن السمك في منتصفها، وعندما يسقط عليها الأشعة الضوئية ينحرف ويفرق الضوء وينكسر عن مساره وذلك نتيجة للتغير في الكثافة العدسة، وهذا النوع من العدسات تستخدم لعلاج نظر الأشخاص الذين يعانون من عدم رؤية الأشياء البعيدة، حيث تعمل على تقريب الرؤية للعين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: