أصدر عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة السعودي قرار “توحيد المدرجات” أي أي تم فتح مدرجات الملاعب للجميع دون إقامة فاصل بين الفئات، وهذا القرار قوبل بغضب شديد ومعارضة قوية من بعض متابعي الرياضة في المملكة العربية السعودية، إليكم تفاصيل الخبر في الفقرات التالي.

توحيد المدرجات
توحيد المدرجات

قرار توحيد المدرجات في المملكة

أعلنت الحكومة السعودية في أواخر عام 2017 رسمياً بالسماح للنساء بدخول ملاعب كرة القدم ومشاهدة المباريات بعد أن كان محظوراُ عليها ذلك.

ومع بداية عام 2018 ثم الإعلان عن السماح بدخول العائلات أيضاً للمدرجات ولكن ذلك في مدرجات منفصلة عن مدرجات الأفراد وذلك لضمان عدم حدوث مضايقات، وتبع هذا القرار تخصيص بوابات في الإستادات للعائلات فقط وبوابات اخرى للنساء فقط وذلك لمنع الإختلاط.

ولكن فوجئ المواطنين في المملكة العربية السعودية بقرار صدر وتم تبليغ كافة الأندية عليه يوم أمس الأثنين وهو السماح لجميع الفئات بالدخول إلى كافة المدرجات بإستثناء فئة روابط المشجعين “الأولتراس” الذي يسمح لهم الدخول من وبوابات الأفراد فقط.

توحيد المدرجات
توحيد المدرجات

رد الفعل تجاه هذا القرار

قوبل هذا القرار بغضب شديد ورفض قاطع من بعض الجماهير وذلك لرفضهم الإختلاط في المدرجات، لعدم حدوث أي نوع من أنواع التحرش أو المضايقات في حال التكدس أمام البوابات أو عند جلوس السيدات بجانب الرجال في المدرجات.

ومنها فقد أطلق عدد كبير من الجماهير حملة بمقاطعة حضور المباريات لحين رجوع المسئولين عن القرار، وذلك حفاظاً على العائلات من أي أفعال خادشة أو من مشاهدة ردود فعل المشجعين المتعصبين، حيث في بعض الأحيان تصدر من الشباب المشجعين المتعصبين بعض الألفاظ أو الأفعال الغير لائقة.

وقد تم مناشدة الملك سلمان بن عبد العزيز بالتدخل السريع لمنع الإختلاط.

توحيد المدرجات
توحيد المدرجات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: