قامت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية بالإعلان صباح أمس الثلاثاء الموافق يوم الثالث عشر من شهر سبتمبر لعام 2022 أنها قد قامت بالتوقيع على مذكرة تعاون بهدف مواصلة استقدام العمالة الفلبينية إلى أرض المملكة العربية السعودية، ومن المقرر أن يتم العمل على ذلك بدءاً من يوم السابع من شهر نوفمبر القادم، موضحة أنها تعمل بشكل مستمر على بناء العلاقات التاريخية توطيدها بين المملكة العربية السعودية وبين جمهورية الفلبين.

استئناف استقدام العمالة الفلبينية إلى المملكة

قام معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودي المهندس أحمد سليمان الراجحي صباح أمس الثلاثاء الموافق يوم الثالث عشر من شهر سبتمبر لعام 2022 بتوقيع اتفاقية تعاون مشترك مع السيدة سوزان أوبلي وزيرة العمال المهاجرين في جمهورية فلبين، لاستقدام العمالة الفلبينية موضحاً أن هذه الخطوة سوف يكون لها ظور رائع في دعم وتحسين العلاقة بين المملكة العربية السعودية وبين جمهورية الفلبينين، مشيراً إلى امتداد الشراكة والتعاون بين البلدين وتوغل العمالة الفلبينية فب أسواق المملكة العربية السعودية بشكل واضح.

وقد اشتملت مذكرة التعاون على نقاط إيجابية عديدة لحماية العمال المهاجرين الفلبينين داخل أرض المملكة، وكشفت السيدة سوزان أوبلي أن الإصلاحات والاتفاقات والمبادرات الحديثة بخصوص العمالة الفلبينية ساهمت بشكل واضح في تحسين سوق العمل السعودي في الفترة الماضية، وسوف يتم العمل بموجب هذه الاتفاقية بدءاً من يوم السابع من شهر نوفمبر 2022 القادم.

شروط العمالة الفلبينية الجديدة

قامت المملكة العربية السعودية بالكشف عن شروط العمل الجديدة التي تم الاتفاق عليها لاستقدام العمالة الفلبينية إلى أن أرض المملكة العربية السعودية في الفترة القادمة وتمثلت هذه الشروط فيما يلي:

  • سداد رسوم التأشيرة.
  • توفر صورة من جواز السفر الذي يتبع العمل.
  • رقم هاتف جوال صلاحيته سارية.
  • القيام بدفع رسوم الخدمات الإلكترونية.
  • تقديم طلب الحصول على تأشيرة عمالة فلبينه خاصة من خلال الموقع الإلكتروني الرسمي.
  • التعاقد ويصل العامل الفلبيني إلى هذه الخطوة بعد الحصول على التأشيرة وهنا يبدأ في الاستفادة من أسعار الاستقدام التي حددتها اللوائح التنظيمية والتنفيذية، كما يتم إجبار العامل على الموافقة على كل الشروط والأحكام الخاصة بالتعاقد حتى يتمكن من السفر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: