يرغب كثير من الخريجين في معرفة ما الحقيقة وراء قرار الغاء التكليف للتمريض، فقد شاع بين المواطنين في الأيام القليلة الماضية أن وزارة الصحة والسكان قد قامت باتخاذ قرار بإلغاء التكليف للتمريض، وأن ذلك قد تم برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، الأمر الذي قد أحدث جدلاً واسعاً في الشارع المصري، فالسبب الرئيس لاختيار الطلاب لاستكمال مسيرتهم المهنية بمهنة التمريض وسعيهم الدائم للالتحاق بكلية التمريض هو ضمان التعيين بعد التخرج، لذا سنوضح لكم أعزائي خلال السطور القادمة من مقالنا حقيقة الأمر، فتابعوا لتتعرفوا عليها.

قرار الغاء التكليف للتمريض

تم حسم الأمر خلال اجتماع اللجنة العليا للتكليف، الذي دار بين وزير الصحة والسكان المصري الدكتور خالد عبد الغفار، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب “أشرف حاتم” ، وأمين سر لجنة الصحة “كريم بدر”، بالإضافة إلى نقباء الأطباء البشريين والعلاج الطبيعي والتمريض والصيدلة والأسنان، حيث دار نقاش طويل بين أطراف الاجتماع حول الغاء التكليف للتمريض، وبعد أن اطلع الوزير على إحصائيات إجمالي أعداد الأطباء وأخصائي التمريض والصيادلة، وجميع الجهات التي تقدم الخدمات الطبية، والتعرف على متوسط أعداد الخريجين من الكليات ونسب العجز فيهم وحجم الزيادة المتوقعة في الأعوام الخمس المقبلة.

وبعد مناقشة الضوابط المنظمة لعملية التكليف، والطرق التي يتم من خلالها توزيع المكلفين على الجهات المخاطبة بناء على القانون، لسد العجز بناء على احتياجات المنظومة الصحية، اتفق جميع أعضاء الاجتماع وبناء على توصية من وزير الصحة والسكان على عدم الغاء التكليف للتمريض 2022، كما تم الاتفاق على أن يكون التكليف لكافة الفئات التي بخاطبها القانون رقم 29 لسنة 1974 بناء على احتياجات الجهات التي اختصها القانون، ويتم العمل بذل بدءاً من عام 2025 بما يتماشى مع نص للقانون.

ردود الأفعال حول القرار

أظهر البعض ارتياحاً شديداً لهذا القرار وعلق مستخدمي الفيس بوك على هذا القرار بتعليقات ساخرة، ومن تلك التعليقات ما كتبته إحدى الفتيات على صفحتها الشخصية على الفيس بوك قائلة “دفعتنا معمولها عمل سفلي مفيش تفسير للقرار ده غير كده” وأكملت تدوينتها قائلة في رأيي الشخصي إن تكليف تمريض وطب مستمر لأكثر من عشر سنوات قادمة العجز كبير في المنظومة الصحية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: