السلع المعفاة من ضريبة القيمة المضافة في المملكة العربية السعودية، والتي تعد من أكثر الدول التي تحاول توفير مستوى معيشي أفضل من أجل المواطنين فيها، ولكن بالطبع الظروف الاقتصادية تجبر الدول وعلى رأسها المملكة على وضع ضرائب مختلفة الأشكال وأهمها ضريبة القيمة المضافة إلى عدد من السلع والخدمات، وبالطبع تنقسم السلع والخدمات في المملكة إلى السلع المعفاة من ضريبة القيمة المضافة والسلع التي يضاف إليها ضرائب على اختلاف أشكالها والتي سنتعرف إليها فيما يلي..

ضريبة القيمة المضافة في السعودية
ضريبة القيمة المضافة في السعودية

السلع المعفاة من ضريبة القيمة المضافة

ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة تم الإعلان عنها من قبل الحكومة السعودية من أجل زيادة قيمة 5% إلى السلع، ولكن بالطبع حرصت المملكة على طمأنة المواطنين بـ السلع المعفاة من ضريبة القيمة المضافة، ويمكننا أن نقسم تلك السلع إلى الأقسام التالية:

  1. من أول السلع المعفاة من ضريبة القيمة المضافة هي التعليم والتي يتم إعفاء المواطنين من أي ضريبة فيها، وتقوم الدولة بدفع كافة الرسوم بدلًا من المتعلمين في المدارس الأهلية.
  2. أيضًا الخدمات الصحية التي يحصل عليها المواطن، والتي تعتبر أيضًا من أهم السلع التي تم إعفاءها من الضرائب أو ضريبة القيمة المضافة.
  3. أخيرًا  الضرائب على المنازل – خاصة شراء منزل للمرة الأولى- أو في حالة بيع منزل أو طرحه للإيجار.

ويمكننا أن نقول أن ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة يتم فرضها بشكل غير مباشر سواء على السلع والخدمات، وتتراوح  ما بين الـ 5% إلى 15%.

ضريبة القيمة المضافة السعودية
ضريبة القيمة المضافة السعودية

ضريبة القيمة المضافة

كما سبق وذكرنا أن ضريبة القيمة المضافة هي أحد أشكال الضرائب التي تفرض على المستهلك، والتي توضع على مختلف السلع والخدمات، وحتى المواد الخاص سواء مصنعة أو بشكلها الأولى، وتوضع الضريبة على كل مرحلة من مراحل الإنتاج ويتم احتسابها بعد طرح هذه القيمة من النسبة التي تم دفعها.

جديرًا بالذكر  أن أغلب الخدمات والسلع التي يحتاج إليها المواطن بشكل يومي خاضعة لضريبة القيمة المضافة والتي تتراوح ما بين الخمسة بالمئة إلى الخمسة عشر بالمئة على حسب نوع السلعة أو الخدمة، ومن أهم تلك السلع التي تفرض عليها الضريبة:

  1. المواد الغذائية
  2. وسائل النقل
  3. المعادن مثل الذهب، الفضة، وغيرها
  4. الاتصالات والخدمات الإلكترونية
  5. السلع والخدمات التي يتم تصديرها إلى دول مجلس التعاون الخليجي وتبلغ نسبتها حوالي 5%.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: